صناعات تتشارك الاعتزاز والفرح مع موظفيها بمناسبة اليوم الوطني الـ 47 للدولة

 

انضمت "صناعات"، إحدى أضخم الشركات القابضة في مجال الاستثمار الصناعي في أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، إلى مسيرة الاحتفالات الوطنية للدولة بيوم الشهيد واليوم الوطني الـ 47 ويوم العلم الإماراتي، وذلك بمشاركة واسعة من الموظفين للاحتفاء بروح الاتحاد والإنجازات المشرفة التي حققتها دولة الإمارات منذ تأسيسها حتى اليوم.

وشارك موظفو "صناعات" في مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والتراثية التي احتضنها قصر الإمارات، ومن ضمنها عروض فلكلورية، ورقصات تقليدية، والمأكولات الاماراتية الشعبية، ومعرض للحرف الإماراتية يعكس الماضي الغني للدولة وتاريخها المشرف. وانسجاماً مع روح "عام زايد"، تم تنظيم جلسة شعرية حول حياة وقيم وإرث الأب المؤسس للإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وتعليقاً على هذه المناسبة، قال سعادة المهندس جمال سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لصناعات: "أتوجه بأسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات".

وأضاف الرئيس التنفيذي قائلاً: "يشكل اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة مناسبة غالية للاحتفال بقوة وحيوية وتنوع هذه الدولة العظيمة التي استحقت بكل جدارة واقتدار احترام جميع الأمم. لقد حققت الإمارات تقدماً كبيراً خلال فترة وجيزة من الزمن وباتت اليوم تنافس على مستوى عالمي كواحدة من أكثر الدول تقدماً في العالم. وينبع هذا النجاح من روح التعاون والاتحاد والاعتزاز بالوطن، ومن الالتزام الراسخ بالتميز وتحقيق أفضل النتائج في جميع المجالات. وعاماً بعد عام، تواصل قيادتنا الحكيمة مسيرة التفوق وإرساء معايير جديدة للتميز وتسجيل أروع الإنجازات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتراثية. ونود بهذه المناسبة أن نعرب عن فخرنا واعتزازنا بالمساهمات الفاعلة التي تقدمها ’صناعات‘ للمسيرة الصناعية الناجحة لدولة الإمارات عبر استثماراتها الاستراتيجية العديدة في القطاعات الصناعية الوطنية المختلفة. ونحن نتطلع قدماً إلى مواصلة دورنا النشط لتسريع عجلة التطور الاقتصادي لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموماً".

وتعد "صناعات" إحدى أضخم الشركات القابضة في مجال الاستثمار الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتدير مجموعة من الأصول الصناعية تتجاوز قيمتها 27.2 مليار درهم، كما دأبت خلال السنوات العشر الماضية على الاستثمار في القطاعات غير النفطية بمعدل سنوي بلغ 1,9 مليار درهم. وتقوم "صناعات" بمهام إنشاء وتطوير وتعزيز شركات وأصول صناعية في دولة الإمارات، وتعتبر مساهماً أساسياً في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، الرامية إلى تنويع وتنمية القاعدة الاقتصادية للإمارة وتقليل اعتمادها على قطاع الهيدروكربونات، من خلال تطوير قاعدة صناعية متينة